التخطي إلى المحتوى

بوتين: “بريكس” ليست كتلة عسكرية لكنها تعمل على تحقيق التفاهم المتبادل بين الدول حيث ان

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن مجموعة البريكس ليست كتلة عسكرية، بل تخلق الظروف اللازمة للتفاهم المتبادل بين الدول.

وقال بوتين، خلال كلمته في المنتدى الثقافي الدولي في سان بطرسبورغ، إن قبول أعضاء جدد في البريكس هو مثال على “كيفية وضرورة السعي إلى التسوية وتحقيقها دون فرض أي وجهات نظر”، بحسب ما أوردته وكالة أنباء بلومبرج. وكالة الأنباء الروسية “تاس”.



وأضاف: “هذه هي المبادئ التنظيمية لمجموعة البريكس”، مؤكدا أنها ليست كتلة عسكرية بل تخلق الظروف اللازمة للتفاهم المتبادل بين الدول الأعضاء.



وأكد الرئيس الروسي أيضًا أن “هذا هو الطريق للمضي قدمًا وهذه هي الطريقة التي سنعمل بها، بما في ذلك في إطار مجموعة البريكس، التي ستنتقل إلينا رئاستها اعتبارًا من يناير من العام المقبل”.



تجدر الإشارة إلى أن مجموعة “بريكس” هي كتلة دولية تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا. تم إنشاؤه في عام 2006 في قمة عقدت في مدينة يكاترينبرج الروسية. ويجب على هذه المجموعة الدولية زيادة العلاقات الاقتصادية فيما بينها بالعملات الوطنية، بهدف تقليل الاعتماد على الدولار.



وأعلنت الجماعة الساعية لتعزيز نفوذها مؤخرا أن إيران والسعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والأرجنتين وإثيوبيا ستنضم إليها اعتبارا من يناير/كانون الثاني 2024.

كان هذا الخبر بعنوان بوتين: “بريكس” ليست كتلة عسكرية لكنها تعمل على تحقيق التفاهم المتبادل بين الدول ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل