التخطي إلى المحتوى

أبدى مسئولو اتحاد الكرة مرونة في ملف منح الرخصة الأفريقية لنادي الزمالك، للمشاركة في بطولة الكونفدرالية الموسم المقبل، في ظل الديون التي يعاني منها النادي الأبيض، خاصة أن المعايير المحددة في الكونفدرالية لكرة القدم. تتطلب لوائح ترخيص كرة القدم الأفريقية (CAF) من الأندية عدم دفع مدفوعات متأخرة للاعبين والمدربين السابقين أو الحاليين.

اتحاد الكرة يرحب بالحلول الودية حتى لا يستعد الرأي العام للاعتقاد بأن الجبالية يعاند الزمالك. بحلول 30 يونيو المقبل، لكنه حصل على موافقة الكاف على تمديد فترة السداد حتى الخامس من يوليو المقبل، ولكن بشرط قيام الزمالك بسداد جزء من الدين والحصول على ما يثبت ذلك، وهو ما سيساعد في حل الأزمة، خاصة وأن الزمالك. اعتراف غاباليا بمنح الزمالك رخصة المشاركة دون سداد الدين سيعرضه لغرامات من الكاف.

أكد مسئولو اتحاد الكرة لنظرائهم في الزمالك، ضرورة سداد جزء من الديون المستحقة عليهم للاعبين والمدربين السابقين، وعلى رأسهم المغربي خالد بوطيب مهاجم الفريق السابق، ومساعدي جوزفالدو فيريرا المدير الفني السابق للزمالك. ، والبرتغالي جايمي باتشيكو، المدير الفني السابق للفريق، للوصول إلى حلول قانونية، بما يضمن نزاهة النادي.

الزمالك بدوره أبلغ الجبالية بعدم قدرته حاليا على سداد أي ديون. اتصالات داخل الكاف لمعرفة الموقف النهائي من حل الأزمة.

وأكدت القائمة التي استخدمها الزمالك، أن النادي له الحق في تجديد رخصته الأفريقية، لأن الزمالك لا يدين بشيء لخالد بو طيب أو أي شخص آخر حتى 31 مارس 2024، وهو التاريخ المحدد في القائمة، وأوضح مصدر لـ«اليوم السابع». وأضاف أن الزمالك تلقى خطابا من خلال القيد المستحق لخالد بوطيب في شهر أبريل أي بعد الموعد المحدد، وبالتالي، وفقا للوائح، يحق للزمالك الحصول على الترخيص.