التخطي إلى المحتوى

أشاد مدرب منتخب إسبانيا، لويس دي لا فوينتي، بالمواجهة أمام جورجيا في دور الـ16 لبطولة أمم أوروبا “يورو 2024″، وأظهر أكبر قدر من الاحترام للمنافس الذي يعمل على تحسين أدائه كثيراً، وسيأتي إلى مباراة الأحد المقبل “بدافع إضافي” بعد الفوز على البرتغال.

وقال دي لا فوينتي: “نحن نكن أقصى درجات الاحترام لمنافس كبير يقدم بطولة رائعة وقدم مباراة رائعة اليوم بفوزه على البرتغال”، بعد أن علم أن جورجيا ستواجه إسبانيا في ربع نهائي البطولة القارية التي ستواجهها. .

وحذر قائلا: “الخبرة التي خضناها في مبارياتنا أظهرت أن أداءه تحسن كثيرا، علينا أن نقدم أفضل ما لدينا حتى نحصل على فرصة التأهل إلى الدور ربع النهائي”.

وأشار مدرب “الماتادور” إلى أن الخطر الأكبر الذي يواجه إسبانيا من جورجيا هو سرعتها في التحولات السريعة.

وأضاف: “لقد غيروا النظام إلى حد ما، لكن ليس فكرة اللعب. لديهم لاعبون سريعون للغاية في الهجمات المرتدة. علينا أن نكون حذرين للغاية لأنهم لعبوا ثلاث مباريات في بطولة أوروبا وهم كذلك”. وصلوا وهم يشعرون بالارتياح لأنهم تأهلوا بحافز إضافي بفوزهم على خصم كبير مثل… “البرتغال، مما يجعلهم أكثر خطورة”.